جوجل تعلن عن قائمة الأكثر بحثا فى 2016

خميس, 22/12/2016 - 00:04

خلال قراءتك لهذه الجملة فقط، أُجريت 100 ألف عملية بحث على محرك البحث جوجل، حيث يقوم مستخدمو جوجل بأكثر من 40 ألف عملية بحث في الثانية، أي حوالي 3.5 مليار عملية بحث يوميًا، رقم مهول بالطبع. وبهذه الأرقام، تسيطر جوجل على سوق محركات البحث بـنسبة 70% من عمليات البحث على أجهزة الحاسب الشخصي، و94% من عمليات البحث على الأجهزة المحمولة بمختلف أنواعها. تختلف النسبة قليلا لأعلى أو لأسفل مع الوقت، لكنها دائمًا على القمة، وهذا يؤكد صعوبة منافسة جوجل من قبل أي محرك بحث آخر، ويجعل جوجل مصدرًا ممتازًا لمتابعة اهتمامات مستخدمي الإنترنت على مستوى العالم على مدار العام.

تدرك جوجل جيدًا أهمية بيانات مدخلات البحث لديها. ولذلك، وبتحليل تلك المعطيات، تقدم جوجل على موقع Trends أكثر ما يبحث عنه سكان الأرض بشكل فوري، بالإضافة لتقرير سنوي يوضح اهتمامات البشر طوال العام بناء على استخدامهم لمحركها.

العالم بعيون جوجل

في قائمة الأكثر بحثًا بشكل مطلق في 2016، جاء البحث عن لعبة «Pokémon Go» وكل ما يخصها كأكثر ما تم البحث عنه هذا العام، يليها في الترتيب هاتف أبل الجديد «iPhone 7»، ثم الرئيس الأمريكي المخبول «دونالد ترامب»، فالفنان الأمريكي «Prince» بعد وفاته، ثم لعبة اليانصيب الأمريكية «Powerball».

أما بشأن الأخبار، فكان البحث عن «الانتخابات الأمريكية» في المقدمة، يليها «الألعاب الأولمبية»، فـ «خروج بريطانيا» من الاتحاد الأوروبي. ثم جاء «الهجوم على النادي الليلي بأورلاندو» تاليًا في القائمة، ويليه البحث عن أخبار «فيروس زيكا».

وعن الشخصيات الأكثر شهرة في محرك البحث، تصدر «دونالد ترامب» القائمة، فيما حلت زوجته «ميلينا ترامب» في المركز الرابع. وجاءت «هيلاري كلينتون» في المركز الثاني، والبطل الأولمبي الأمريكي «مايكل فيليبس» تاليًا لها، وفي المركز الخامس البطلة الأولمبية «سيمون بايلز».

تسيد البحث عن أجهزة أبل الجديدة قائمة البحث عن التقنيات الجديدة بثلاثة مراكز من أعلى خمسة، بينما جاء الهاتف الذكي الهندي الأرخص على مستوى العالم «Freedom 251» في المركز الثاني، وجاء الوافد الجديد على السوق، هاتف جوجل «Google Pixel» في المركز الخامس.

وفي مجال الرياضة، تصدرت «الألعاب الأوليمبية بريو» القائمة، وتلتها بطولة «World Series» للعبة البيسبول في أمريكا الشمالية. وجاء في المركز الثالث سباق الدرجات الشهير «Tour de France»، ثم بطولتا التنس «Wimbledon» و «Australian Open» في المركزين الرابع والخامس.

وفقد العالم في 2016 العديد من مشاهير الرياضة والفن. تصدر الفنان الأمريكي «Prince» قائمة الأكثر بحثًا عنهم بعد وفاتهم، وتلاه في القائمة المطرب البريطاني «David Bowie»، ثم الأمريكية «Christina Grimmie»، ثم الممثل البريطاني الشهير «Alan Rickman». وحل «محمد علي كلاي» في المركز الخامس.

وعن الأفلام، تصدر «Deadpool» القائمة، وجاء الفيلم المحبط للنقاد «suicide squad» تاليًا له. وحل «The Revenant» ثالثًا بعد أن مُنح بطله ليوناردو ديكابريو الأوسكار، ثم فيلما الأبطال الخارقين «Captain America Civil War» و «Batman V superman» في المركزين الرابع والخامس.

تصدرت «سيلين ديون» قائمة الموسيقيين الأكثر أهمية، وتلتها «Kesha» ثم «Michael Bublé» وفرقة «Creed» والممثل والموسيقي الياباني «Dean Fujioka».

جاءت الدراما الأمريكية في مقدمة البحث عن الدراما عالميًا. فجاء مسلسل «Stranger Things» على القمة، ثم المسلسل المثير «WestWorld»، تلاه مسلسلا «Luke Cage» و «Game of Thrones». وحل المسلسل البريطاني «Black Mirror» في المركز الخامس.ما بحث المصريون عنه
تصدرت «نتيجة الثانوية العامة» قائمة البحث في مصر، ثم جاء «سعر الدولار» تاليًا لها. حل «مسلسل الأسطورة» في المركز الثالث، ثم «الألعاب الأولمبية بريو» ولعبة «بوكيمون جو» في المركزين الرابع والخامس.

أما عن الأحداث العامة، فتصدرت «وفاة الفنان محمود عبد العزيز» القائمة، وجاء تاليًا لها في البحث «جزيرتي تيران وصنافير» وكل ما يتعلق بهما. ثم «مسابقة وزارة التنمية المحلية» و «شم النسيم» و «أحداث حريق العتبة».

أغنية «إديني رمضان» تصدرت البحث عن الأغاني في مصر، ثم أغنية «أنت معلم» لسعد لمجرد، و جاء ثالثًا «مهرجان مفيش صاحب بيتصاحب»، وتلاه أغنية «بحبك يا صاحبي» و «من دمي».

جاء الشاعر «نزار قباني» كأكثر شخصية يبحث عنها مستخدمو جوجل في مصر، ثم تلاه مباشرة الفنان الشعبي «أحمد شيبة»، ثم الفنان الراحل «محمود عبد العزيز» والفنان «عمرو دياب» والفنانة «ميريهان حسين».

وكما تصدر مسلسل «الأسطورة» المشاهدات على اليوتيوب في رمضان، تصدر كذلك البحث عن المسلسلات في جوجل، تلاه مسلسل «حبيبي دائمًا» ثم «أريد رجلا» ثم «أبو البنات»، وأخيرًا «القيصر».

الشرق الأوسط: ما يحدث هنا يظل هنا

على الرغم من كون منطقة الشرق الأوسط على صفيح ساخن، بأحداث دامية مستمرة في سوريا واليمن والعراق وفلسطين ومصر. إلا أن كل تلك الأحداث -على عكس المتوقع- لم يأت أي منها في القائمة القصيرة المتصدرة لاهتمامات مستخدمي جوجل في 2016. ولم تظهر أغلب المدخلات أثناء تجربتها اهتمامًا كبيرًا خارج المنطقة.

فعند البحث عن سوريا «Syria» في Google Trends سنجد أنها متصدرة لمدخلات البحث في سوريا نفسها، ثم غانا ولبنان وأوغندا وقطر بنسب اهتمام ضعيفة. وبتجربة حلب «Aleppo» سنجد أنها تصدرت البحث لفترات متقطعة في النمسا وألمانيا والسويد والنرويج وفنلندا، وبالعربية نجد أنها تتصدر في سوريا مع اهتمام متوسط من لبنان والأردن واليمن ومصر.

أما عند البحث عن عبد الفتاح السيسي باستخدام «Abdel Fattah el-Sisi» أو «El-sisi» سنجد أن البيانات المتاحة لا تكفي لعرض نتائج على مستوى العالم. وعند البحث عنه عربيًا سنجد أن الاهتمام أغلبه من مصر، مع نسب ضعيفة من الكويت والأردن والسعودية وقطر. وبتجربة «تيران وصنافير»، سنجد أنه عربيًا يأتي البحث بشكل شبه حصري من مصر والسعودية فقط، وبتجربة «Tiran and sanafir» سنجد كذلك أن البيانات المتاحة غير كافية. وعند البحث عن «مصر للطيران» سنجد أنها وصلت لقمة نتائج البحث عالميًا لعدة أيام بعد حادث سقوط الرحلة «MS804». وبالبحث عن «Egypt» سنجد أن الاهتمام بالبحث يأتي معظمه من مصر مع نسبة شديدة الضآلة من بعض الدول العربية والغربية.

نفس الوضع كذلك بالنسبة للسعودية «Saudi Arabia» والتي لا يبحث عنها سوى سكانها، وعند البحث عن فارسها الشهير، وزير الدفاع الحالي محمد بن سلمان «Mohammad Bin Salman» سنجد أن أغلب البحث يأتي من السعودية، دون توافر بيانات كافية لعرض نتائج كاملة على مستوى عالمي كذلك.

وعبد البحث عن تركيا «Turkey» سنجد نسبة لا بأس بها من قاطني لبنان وكوسوفو وقبرص وقطر والولايات المتحدة، مع زيادة مؤقتة عند تجربة إدخال الانقلاب التركي «Turkey coup» خصوصًا من دول أمريكا الشمالية والمملكة المتحدة واستراليا وتركيا نفسها. أما إيران، فبتجربة «Iran» سنجد أن هناك اهتمامًا عالميًا متوسطًا أغلبه من دول الشرق الأوسط.

يمكنك كذلك ببساطة معرفة أي إحصاءات عن أي مدخلات بحثية عبر موقع Google Trends بإدخال المراد تتبعه بأي لغة، مع إمكانية اختيار المنطقة والفترة الزمنية، سيظهر الموقع كذلك أهم الكلمات المفتاحية المتعلقة بالبحث المدخل.