نواكشوط : عصابة إجرامية تُمرّغ أنف وزير الداخلية في التراب (تفاصيل)

أحد, 04/02/2018 - 00:20

تمكنت عصابة مسلحة بالأسلحة البيضاء من السيطرة على مركز تابع لوزارة الداخلية بمقاطعة السبخة بنواكشوط الغربية، وعبثت بمجمل محتويات المركز دون أخذ الأجهزة أو الأموال.

وقالت المصادر إن العصابة أتلفت المركز بعد السيطرة على حراسه، وغادرت دون ترك أي أثر يمكن من التعرف عليها، وسط صدمة فى الدوائر الحكومية المعنية بالملف.

وقد أوفدت الحكومة الحاكم وضباط الشرطة وبعض المعنيين بالملف، بينما يتوقع لم يقم وزير الداخلية أحمد ولد عبد الله بزيارة المركز الذى يعتبر السطو عليه تمريغا لأنفه في التراب ، كما أنه يحمل رسائل سياسية يزيدها وضوحا بعد مغادرة اللصوص تاركين أسلحتهم البيضاء والآليات التى استخدموها دون أخذ أي جهاز أو مال، بعد العبث بالمركز ومحتوياته.

ويعتبر مركز السبخة بنواكشوط الغربية أو لبنة فى الحالة المدنية، وبه سجل الرئيس محمد ولد عبد العزيز وثائقه الرسمية، بعد الإعلان رسميا عن انطلاقة المشروع.

وكان الرئيس محمد ولد عبد العزيز قد زار المركز 2017 ( سبتمبر) ضمن جولة قادته إلى مجمل المراكز المكلفة بالحالة المدنية بموريتانيا.

وقد استمع ولد عبد العزيز إلى مشاكل السكان وأظهرت الوضعية سوء تسيير المركز.